مقدمة الدستور اللبناني حلم لن يتحقق

لعلّ أبرز ما يلفت إنتباهنا في الدولة اللبنانية, أنها لا تلتزم بما أقرّته بنفسها. من يقرأ مقدمة الدستور يلاحظ أن كل ما كتب هو حلم و ليس له قوّة ملزمة. سنستعرض لكم مقدمة الدستور اللبناني التي أضيفت في إتفاق الطائف و أترك لكم الإستنتاج.

أ – لبنان وطن سيد حر مستقل، وطن نهائي لجميع أبنائه، واحد أرضاً وشعباً ومؤسسات في حدوده المنصوص عنها في هذا الدستور والمعترف بها دولياً.
 ب – لبنان عربي الهوية والانتماء وهو عضو مؤسس وعامل في جامعة الدول العربية وملتزم مواثيقها، كما هو عضو مؤسس وعامل في منظمة الأمم المتحدة وملتزم مواثيقها والإعلان العالمي لحقوق الإنسان وتجسد الدولة هذه المبادئ في جميع الحقوق والمجالات دون استثناء. 

 ج – لبنان جمهورية ديمقراطية برلمانية، تقوم على احترام الحريات العامة وفي طليعتها حرية الرأي والمعتقد، وعلى العدالة الاجتماعية والمساواة في الحقوق والواجبات بين جميع المواطنين دون تمايز أو تفضيل. 

 د – الشعب مصدر السلطات وصاحب السيادة يمارسها عبر المؤسسات الدستورية. 

 ه – النظام قائم على مبدأ الفصل بين السلطات وتوازنها وتعاونها.
 
 و – النظام الاقتصادي حر يكفل المبادرة الفردية والملكية الخاصة.
 
 ز – الإنماء المتوازن للمناطق ثقافياً واجتماعياً واقتصادياً ركن أساسي من أركان وحدة الدولة واستقرار النظام. 

 ح – إلغاء الطائفية السياسية هدف وطني أساسي يقتضي العمل على تحقيقه وفق خطة مرحلية. 

 ط – ارض لبنان ارض واحدة لكل اللبنانيين. فلكل لبناني الحق في الإقامة على أي جزء منها والتمتع به في ظل سيادة القانون، فلا فرز للشعب على أساس أي انتماء كان، ولا تجزئة ولا تقسيم ولا توطين. 

 ي – لا شرعية لأي سلطة تناقض ميثاق العيش المشترك.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *